طانطان:قافلة الصداقة والتعاون المغربي الإسباني تحط الرحال بالصحراء . التفاااااصيل…

حطت قافلة الصداقة والتعاون المغربي الاسباني في المجال الصحي، أمس الأربعاء، الرحال بمدينة طانطان قادمة من مدينة إشبيلية الإسبانية.

وتنظم هذه القافلة الطبية التكوينية على مدى ثلاثة أيام بمبادرة من مؤسسة "الموكار" بطانطان وبشراكة مع مؤسسة "سامو" الإسبانية المتخصصة في تقديم المساعدة الطبية والتكفل بالحالات الاستعجالية.

وتندرج هذه القافلة التي تضم أطرا طبية بمؤسسة سامو (مصلحة المساعدة الطبية الاستعجالية) في إطار تبادل الخبرات بين المغرب وإسبانيا في مجال الطب والتمريض والجراحة والفحوصات، وستستفيد من خدماتها الأطر الطبية وشبه الطبية العاملة بمختلف المصالح الطبية التابعة للمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني والمندوبية الإقليمية للصحة، وذلك من أجل تمكين هذه الفئة من المهارات الضرورية في مجال الجراحة بالمنظار وكذا التمريض والإسعافات الأولية والتدخلات الاستعجالية.

واستهل برنامج هذه القافلة التي تنظم أيضا بشراكة مع عمالة إقليم طانطان والمندوبية الإقليمية للصحة وفعاليات المجتمع المدني، بلقاء تكويني لفائدة الأطر الطبية وشبه الطبية بالمركز الاستشفائي الإقليمي أطرته الاطر الطبية المشاركة في القافلة والتي تنحدر من إسبانيا والبرازيل والمغرب، حيث شكل هذا اللقاء فرصة لتبادل الخبرات والتعرف على أحدث التقنيات في مجال الطب والجراحة والفحوصات، فضلا عن استفادة ممرضات وممرضين وتقنيين بقسم التمريض والاسعافات الأولية بالمركز الاستشفائي من تكوين في سياقة سيارات الاسعاف حسب المعايير الدولية. كما شكل هذا اللقاء فرصة اطلع خلالها أعضاء القافلة التكوينية، على التجهيزات الطبية المتوفرة بقسم الجراحة بالمستشفى الإقليمي.

ويتضمن برنامج القافلة، بالإضافة إلى تكوينات نظرية، تكوينا تطبيقيا في الجراحة حيث تم اليوم الخميس إجراء عمليتين جراحيتين بالمنظار من أصل أربع عمليات مبرمجة خلال المدة المخصصة للقافلة، وكذا تقديم دروس تطبيقية في مجالات التمريض و الإسعافات الاولية .

وأكدت رشيدة الأزهري مكلفة بالتواصل بمؤسسة "الموكار" في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه القافلة الطبية التكوينية، تندرج في إطار استراتيجية المؤسسة الرامية إلى خلق فرص للتكوين والتعريف بما تزخر به مدينة طانطان من كفاءات وموارد بشرية.

من جهته، أبرز رئيس مؤسسة "سامو" الإسبانية كارلوس ألفاريز ليفا، في تصريح مماثل، أن الهدف من هذه القافلة هو تبادل الخبرات في المجال الصحي من حيث استعمال أحدث التقنيات والتكنولوجيا، مشيرا إلى أن المغرب حقق تقدما ملحوظا في هذا المجال. وأضاف أن القافلة، التي تضم حوالي ستة أطباء في الجراحة (إسبانيا والبرازيل) و3 ممرضين(إسبانيا) ومتخصصين اثنين في اللوجستيك وتقنيين مغاربة من فرع المؤسسة بطنجة، تروم كذلك هو تكوين الأطر الطبية في مجال تقديم المساعدة والإسعافات الأولية لإنقاذ حياة المواطنين قبل نقلهم إلى المستشفى. يشار إلى أن مؤسسة "سامو" الإسبانية ، المعترف بها دوليا في التكوين في مجال تقديم المساعدة الطبية والإسعافات الأولية، لها فروع بعدة أقاليم بإسبانيا وكذا بالبرازيل وفرع آخر بالمغرب بمدينة طنجة سينطلق العمل به في يناير المقبل.

يذكر أن مؤسسة "الموكار"، التي يرأسها محمد فاضل بنيعيش والتي تأسست سنة 2014، تنظم عدة تظاهرات ثقافية أبرزها "موسم طانطان" الذي يروم صون وتعزيز التراث اللامادي ويجسد الارتباط العميق للأقاليم الجنوبية للمملكة بأصولها وعاداتها.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.