مستجدات مشروع الربط الكهربائي بين المغرب وبريطانيا

أصوات نيوز/

عين رئيس تنفيذي جديد لشركة “إكس لينكس” المشرفة على مشروع الربط الكهربائي المولد من الطاقة الشمسية والريحية، من المغرب إلى المملكة المتحدة، عبر المحيط الأطلسي، والذي تقدر تكلفته بأزيد من 16 مليار جنيه أسترليني.

وعين جيمس همفري رئيسا تنفيذيا جديدا للشركة التي تقود مشروعا نموذجيا وغير مسبوق للطاقة النظيفة، إذ يجر الرجل تجربة طويلة تمتد على 25 عاما، في قيادة المشاريع الدولية الضخمة، كان آخرها شركة النفط والغاز الحكومية الإماراتية أدنوك في أبو ظبي، حيث أشرف على إنشاء مجمع كيميائي للأمونيا بقيمة 25 مليار دولار.

كما تولى همفري قيادة قسم الطاقة الجديدة في أدنوك، حيث قام بتطوير أول مصنع للأمونيا الزرقاء على مستوى العالم في المنطقة ومشروع تجريبي لتخزين الكربون.

ويرمي مشروع “إكس لينكس” إلى توليد 11.5 جيغاوات من الطاقة الخالية من الكربون من شمس ورياح جنوب المغرب، مما يوفر 3.6 جيجاوات من الكهرباء الموثوقة لبريطانيا وحدها لمدة 19 ساعة في المتوسط كل يوم.

وسيجري الربط الكهربائي عبر 4000 كيلومتر من الكابلات البحرية ذات الجهد العالي التي تعمل بالتيار المستمر والتي يتم تشغيلها تحت قاع البحر.

وبمجرد اكتماله، سيكون المشروع قادرًا على توفير 8% من احتياجات بريطانيا من الكهرباء. ومع بدء التشغيل المقرر في نهاية هذا العقد، يعتزم داعمو المشروع أن تتدفق الطاقة النظيفة منخفضة التكلفة إلى أكثر من 7 ملايين منزل بريطاني.

وتبلغ ميزانية المشروع 16 مليار جنيه استرليني، ويضم مستثمرين من علامات تجارية عالمية للطاقة مثل توتال إنيرجي، وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، وشركة أوكتوبس إنيرجي البريطانية.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.