البرازيل تصبح تاسع قوة اقتصادية في العالم

أصوات نيوز/

عززت البرازيل مكانتها ضمن الأسواق الدولية لتصبح تاسع قوة اقتصادية في العالم، وذلك وفقا لما أفادت به الرئاسة البرازيلية على حسابها على موقع “إكس”.

وذكر المصدر ذاته، أن البرازيل تجاوزت كندا وأصبحت تحتل المرتبة التاسعة كأكبر اقتصاد في العالم، بحسب صندوق النقد الدولي.

وكتب الرئيس لويز إيناسيو لولا دا سيلفا على موقع (إكس): “لقد أنهينا العام بطريقة استثنائية. أصبح الناس أكثر سعادة، والبرازيل تنمو، والرواتب ترتفع، و معدلات البطالة تنخفض”.

وارتقت البرازيل مركزين في التصنيف مقارنة بالعام الماضي بفضل المزج بين سعر صرف أكثر ملاءمة ونمو اقتصادي أعلى من المتوقع.

وفقًا للتوقعات الحالية، وبفضل البيانات المشجعة على مدى الأشهر الـ 11 الماضية من عام 2023، سيسجل الناتج المحلي الإجمالي البرازيلي 2.1 تريليون دولار، أي أكثر بـواقع 9 مليارات دولار عن كندا، التي تراجعت إلى المركز العاشر.

وسجل الاقتصاد البرازيلي نموا للربع الثالث على التوالي بين يوليوز وشتنبر الماضيين، بنسبة 0.1 بالمائة مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة، وهو رقم فاجأ السوق المحلي الذي كان يتوقع حدوث انكماش، وفقا لما أفاد به مؤخرا معهد الإحصاء البرازيلي.

وكان وزير المالية، فرناندو حداد قد أكد أن بلاده “ستنمو بنسبة 3 بالمائة خلال هذه السنة حيث بدأ البنك المركزي في خفض سعر الفائدة، مضيفا أنه يمكن للبرازيليين أن “يتوقعوا اقتصادا أقوى على نحو متزايد”.

وتقترب توقعات النمو الحكومية من نسبة 2.84 بالمائة التي توقعها السوق في استطلاع نشره البنك المركزي البرازيلي مطلع الأسبوع الجاري.

وإلى جانب هذه البيانات، قامت بعض المؤسسات والشركات الاستشارية بالفعل بمراجعة توقعاتها نحو منحى تصاعدي.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.