الأساتذة يواصلون التصعيد في أزمة النظام الأساسي رغم إتفاق الحكومة و النقابات

أصوات نيوز /

خرج اليوم الخميس، المئات من الأساتذة والأستاذات في مسيرات جهوية حاشدة، للمطالبة بسحب النظام الأساسي الجديد بشكل نهائي، وذلك استجابة للبرنامج النضالي الذي أعلنت عنه التنسيقيات.

وبحسب إحصائيات توصلت بها الفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ تهم يوم أمس الأربعاء واليوم الخميس، فإن عددا من المؤسسات استأنف الأساتذة العمل بها بنسبة مئة بالمئة، فيما بعض المدارس سجلت نسبة عودة تصل إلى 50 و60 بالمئة.
وقال نور الدين عكوري، رئيس الفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، إن “الاحتجاجات اليوم لم يعد لها داع”، مبرزا أن “الملفات المطلبية طرحت للنقاش المتعلق بالنظام الأساسي”، مشيرا إلى أن من ضمن قواعد النضال النقابي “خذ وطالب”، وأنه من الصعب الاستجابة بنسبة مئة بالمئة لجميع المطالب في آن واحد.

ودعا عكوري الأساتذة إلى الالتحاق بمقرات العمل، منبها إلى أن “هناك تلاميذ يجدون صعوبة في العودة إلى الدراسة بعد انقطاع دام لأشهر من الإضراب، بالإضافة إلى العطلة الصيفية”.

وأبرز رئيس الفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ أن “المؤسسات التعليمية تحاول في هذا الإطار الاشتغال مع التلاميذ الملتحقين على تعزيز ودعم المكتسبات بهدف ضمان الاستمرارية البيداغوجية، ومساعدتهم على العودة إلى أقسامهم بدون مشاكل”

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.