بوركينا فاسو..استقالة رئيس المجلس العسكري المطاح به وسط مطالب بإنهاء النفوذ الفرنسي

أصوات نيوز//
 وافق رئيس المجلس العسكري الحاكم في بوركينا فاسو، اللفتنانت كولونيل داميبا الذي كان يرفض حتى الآن إقالته من قبل قائد الانقلاب الشاب الكابتن إبراهيم تراوري، في نهاية المطاف على الاستقالة الأحد بعد يومين من التوتر الشديد تمثل خصوصا في تظاهرات مناهضة لفرنسا.
    في واغادوغو، طالب برحيله عشرات المتظاهرين المؤيدين لقائد الانقلاب الجديد إبراهيم تراوري (34 عاما ) الذي أعلن إقالته مساء الجمعة.    
في أعقاب وساطة بين المعسكرين تولاها مسؤولون دينيون ومحليون “اقترح الرئيس بول هنري داميبا بنفسه أن يقدم استقالته لتجنب مواجهات ذات تداعيات إنسانية ومادية خطرة”، على ما ذكر بيان أصدره الوسطاء الذين يتمتعون بنفوذ واسع في بوركينا فاسو.
  وأوضح هؤلاء أن داميبا الموجود الأحد في لومي بحسب مصادر دبلوماسية إقليمية “طرح سبعة شروط” للموافقة على الاستقالة، بينها “ضمان سلامة وعدم ملاحقة” العسكريين الموالين له، و”ضمان سلامته وحقوقه إضافة الى سلامة وحقوق مساعديه” و”الوفاء بالالتزامات حيال” المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا من اجل اعادة الحكم الى المدنيين خلال عامين.


شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.