إطلاق غاز مسيل للدموع من السفارة الفرنسية في بوركينا فاسو لتفريق المتظاهرين

أصوات نيوز //
أُطلق غاز مسيل للدموع الأحد، من داخل السفارة الفرنسية في واغادوغو لتفريق متظاهرين مؤيدين للانقلابي إبراهيم تراوري، الذي نصّب نفسه رئيسًا جديدًا للمجلس العسكري، حسبما أفاد مراسل وكالة «فرانس برس».وتجمّع عشرات المتظاهرين أمام السفارة الفرنسية وأضرموا النار في حواجز حماية ورشقوا الحجارة داخل المبنى، الذي كان الجنود الفرنسيون على سطحه عندما أطلق الغاز المسيل للدموع.


شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.