وفاة أطفال مصابين بالسرطان يطيح بأطباء وممرضين بالمستشفى الجامعي لفاس

أصوات نيوز /

مكنت الأبحاث والتحريات القضائية التي باشرتها المصالح الأمنية بمدينة فاس مؤخرا، من تحديد أسباب وملابسات وفاة بعض الأطفال المصابين بداء السرطان بسبب أخطاء طبية، بالمستشفى الجامعي بالمدينة.

المحام بهيئة مراكش محمد الغلوسي، قال أن الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس ، وبناء على تعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف تمكنت من تفكيك شبكة فساد جديدة، حيث جرى وضع طبيبين وأربعة ممرضين وحارسين عامين بذات المستشفى رهن تدابير الحراسة النظرية، فيما يوجد 9 مشتبه فيهم اخرين في حالة سراح ضمنهم أطباء وممرضين.

وأورد المتحدث في تدوينة رقمية، عبر صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، على أنه سيتم تقديم الجميع أمام أنظار العدالة فور انتهاء الحراسة النظرية ، داعيا الدولة بكل مؤسساتها إلى توظيف كل إمكانياتها وصلاحياتها من أجل إيقاف نزيف الفساد الذي يهدد المجتمع.

جدير بالذكر أن المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، يشهد منذ يومين حالة استنفار أمني كبير بعد أن جرى توقيف أزيد من 16 موظفا من بينهم أطباء وممرضين ورؤساء المصالح بالمستعجلات ، إثر تزايد شكايات المواطنين لدى المصالح القضائية على خلفية الإهمال الطبي الذي تشهده المؤسسة الاستشفائية و خصوصا قسم مستعجلات الأطفال.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.