وزير الفلاحة: أسواق الخضر والفواكه “صندوق أسود”

أصوات نيوز/

أكد وزير الفلاحة محمد صديقي أن أسواق الجملة للخضر والفواكه تعد بمثابة “صندوق أسود”، مشيرا إلى أن السلطات المعنية تستطيع مراقبة المدخلات وتتبع مسار التصدير وما يحدث في النقل، فيما تواجه معيقات تتعلق بالسوق، لافتا إلى وجود دينامية عمل كبيرة من الجهات المعنية في هذا المجال فضلا عن متابعة خاصة من طرف مجلس المنافسة من أجل تحسين وضعية الأسواق.

ويرى الوزير، في كلمته خلال ندوة قدم خلالها مجلس المنافسة نتائج دراسة أنجزها في إطار إحالة ذاتية، بمناسبة الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس، حول موضوع “الأداء التنافسي لأسواق الفواكه والخضروات بالمغرب”، أن 3 معيقات مازالت تحد من فعالية القطاع.

ويتجلى أولها في افتقار هذه الأسواق لإطار قانوني حديث، بحيث لا يسمح القانون المنظم بالتأقلم مع الوضع الحالي، فيما يكمن الإشكال الثاني، وفق صديقي، في البنية التحتية واللوجيستيك، مبرزا أن هذا الموضوع يوليه الجيل الأخضر أهمية، بحيث يوجد 12 سوقا للجملة، تم تمويل 5 منهم، وهم في طور الانطلاق.

أما الإشكال الثاني، فيتعلق حسب الوزير، بطريقة العمل ومن الذي يجب أن يتكلف بتسيير هذه الأسواق وتحمل مسؤوليتها.

وأكد صديقي أن جميع المهنيين يعلمون بهذه التحديات التي تعيق دينامية السوق، سواء على مستوى السوق الوطنية بطريقة مستمرة، أو على مستوى تثمين المنتجات، كما تعيق هذه الأمور تتبع السوق، خصوصا في ما يتعلق بالمستهلك وبتوفير الجودة اللازمة له.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.