نزوح أكثر من 53 ألف شخص هربا من عنف العصابات في عاصمة هايتي

أصوات نيوز /

نزح أكثر من 53 ألف شخص من عاصمة هايتي، بور أو برنس، هربا من عنف العصابات، خلال الفترة من 8 إلى 27 مارس.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن الاضطرابات المرتبطة بعنف العصابات تسببت في النزوح داخل منطقة بور أو برنس، ودفعت المزيد من الأشخاص إلى مغادرة العاصمة طلبا للنجاة في مناطق أخرى، معرضين حياتهم للخطر عبر سلوك طرق تسيطر عليها العصابات.

وحسب بيانات استطلاع أجرته المنظمة، فقد غادر ثمانية من كل 10 أشخاص بسبب عنف العصابات، ويقول حوالي 6 من كل 10 إنهم سيبقون في هذه المنطقة طالما تطلب الأمر.

وأشار أكثر من نصف الأشخاص (53%) إلى أنهم اختاروا وجهتهم النهائية لأنهم يتحدرون منها، وأكد جميع الأشخاص الذين تم استجوابهم تقريبا (97%) أن لديهم عائلة ستستضيفهم.

وأعربت سلطات البلدان المجاورة عن خشيتها من مواجهة موجة من اللاجئين، بينما أشار 96% ممن شملهم الاستطلاع إلى رغبتهم في البقاء في هايتي. في المقابل، يريد 3% فقط الذهاب إلى جمهورية الدومينيكان المجاورة وأقل من 1% إلى الولايات المتحدة والبرازيل.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.