مراكش.. عرض “قفطان 2024” يبرز غنى وأصالة القفطان المغربي

أصوات نيوز /

أقيمت مساء أمس السبت بمراكش، تظاهرة “قفطان 2024” في نسختها الرابعة والعشرين، و ذلك بمشاركة مصممين ومبدعين، الى جانب شخصيات وازنة من عالم الثقافة والفنون والأعمال.

وشكل هذا الحدث، المنظم من قبل مجلة “نساء المغرب”، و المقام ضمن فعاليات أسبوع القفطان، تحت شعار “المغرب أرض القفطان”، مناسبة للاحتفاء بتراث مغربي متفرد وإبراز هذا الزي التقليدي الأصيل الذي يعكس الموروث والغنى الثقافي والخبرة والمهارة المغربية المتوارثة عبر الأجيال.

وتميز حفل عرض القفطان 2024 الذي يعتبر أبرز أحداث “أسبوع القفطان”، بتقديم الإبداعات المبتكرة ل16 مصمما مغربيا، لتبصم هذه الدورة، على عودة قوية لفعاليات “القفطان”، التي أطلقتها المجلة سنة 1996، كأول حدث مغربي يضع الاحتفال بالقفطان على أجندات الموضة المحلية والدولية، بعد توقفها بسبب الأزمة الصحية العالمية.

وقالت إشراق مبسط، مديرة مجلة “نساء المغرب”، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن دورة هذه السنة تعود بشكل موسع ضمن تظاهرة “أسبوع القفطان” التي انطلقت الخميس الماضي، ببرمجة غنية تتضمن العديد من الأنشطة، و”التي نأمل أن تروق ساكنة مراكش وزوارها، من خلال تسليط الضوء على كافة الأبعاد الثقافية والتاريخية والفنية لصناعة القفطان، بهدف تثمين الصناعة التقليدية المغربية، وإبراز مهارات الصناع التقليديين الذين يقفون وراء النجاح والتطور الذي حققه القفطان المغربي”.

وأضافت السيدة مبسط، أن هذه الدورة تتميز أيضا بحصص “ماستر كلاس” وغيرها من الفعاليات، التي ستتيح للحضور الاطلاع على تجربة عريقة بروافدها المتعددة.

وأشارت إلى أن ستة عشرة مصمما مغربيا يشاركون في هذه الدورة، وكلهن نساء خضعن لانتقاء أملته تيمة هذه الدورة “المغرب أرض القفطان”، والمستلهمة من عمق الأصالة، والثقافة المغربية، بهدف الحفاظ على هذا الزي التقليدي الأصيل المتوارث عبر الأجيال.

وتشمل أنشطة الدورة ال24 لهذه التظاهرة، المتواصلة إلى غاية 12 ماي الجاري، إلى جانب المعرض الخاص بالقفطان، معرضا للمهن التقليدية ذات الصلة بالقفطان، إلى جانب ماستر كلاس لفائدة طلبة معاهد الأزياء والتصاميم.

يشار إلى أن مجلة “نساء المغرب” دأبت منذ 1996 على تنظيم هذا الحدث، المخصص للقفطان، لتوفر منصة متميزة للمبدعين وموعدا سنويا لعشاق الموضة. كما أضحى “أسبوع القفطان” منصة متميزة للأزياء المغربية، بهدف إثراء وتنمية هذا الإرث والمحافظة على جوهره.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.