قبل يومين من الانتخابات.. ماكرون يتراجع واليمين المتطرف يتقدم

أصوات نيوز/

إلى أدنى مستوى لها، تراجعت نسبة تأييد الشارع الفرنسي لساكن “الإليزيه” إيمانويل ماكرون، على بعد يومين فقك من بدء مرحلة التصويت في الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها في البلاد، وهو ما يعزز حظوظ حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف، برئاسة مارين لوبان في هذه الاستحقاقات المصيرية.

وأظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته شركة “تولونا-هاريس” لصالح قناة “إل.سي.آي” التلفزيونية اليوم الجمعة، تراجعا ملحوظا في شعبية ماكرون  بواقع 6 نقاط مئوية، ليصل إلى 36%، وهو أسوأ أداء له منذ مارس الماضي، حسب وكالة “بلومبرغ” للأنباء.

وتشير استطلاعات رأي منفصلة إلى أن حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف على الطريق ليكون أكبر مجموعة، في الجمعية الوطنية (مجلس النواب ) بالبرلمان، حيث توقع استطلاع بلومبرغ للرأي إلى أنه سيحصل على 2ر36% من الدعم، في التصويت الذي يجرى يوم الأحد المقبل.

ويرتقب إجراء الجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية في 30 يونيو الجاري، بينما الثانية فموعدها محدد في السابع من يوليوز المقبل، وهي المحطة الانتخابية التي يبدو أنها حبلى بعدد من المفاجآت.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.