غرفة التجارة الوطنية الأمريكية العربية تمنح سفيرة جلالة الملك في واشنطن جائزة “سفيرة العام”

أصوات نيوز/

منحت غرفة التجارة الوطنية الأمريكية العربية، يوم الاثنين في واشنطن، جائزة “سفيرة العام 2023” لسفيرة صاحب الجلالة لدى الولايات المتحدة، للا جمالة العلوي، تقديرا لجهودها الدؤوبة لتوطيد العلاقات بين البلدين.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرزت الدبلوماسية المغربية أن هذا التتويج يشكل، قبل كل شيء، تكريما لرؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل تدعيم الشراكة الاستراتيجية المتنوعة والتي ما فتئت تتطور، بين المغرب والولايات المتحدة.

وقالت السفيرة إن التحالف المغربي الأمريكي ليس فقط تاريخيا، بل يعد علاقة ظلت راسخة، مسجلة أنه في صلب “تحالفنا طويل الأمد يوجد نساء ورجال مكنت روابطهم، على مر السنين، من بناء جسور ثابتة للتبادل والتفاهم بين بلدينا”.

وقالت إن “أعظم مؤهل يزخر به المغرب يتمثل في شعبه دون شك، ولذلك، جعل جلالة الملك التنمية البشرية، على الدوام، في صلب كافة سياسات المملكة”.

وتطرقت للا جمالة العلوي، من جانب آخر، إلى “الدور الحاسم الذي يضطلع به الفاعلون الاقتصاديون والقطاع الخاص في بلدينا بغية تعزيز المصالح المشتركة والازدهار المتبادل باعتبارهما محرك أي شراكة حقيقية”.

ولاحظت أنه في ظل الإقلاع التدريجي لإفريقيا باعتبارها محركا جديدا للنمو العالمي والتوجه نحو إقامة منطقة تجارة حرة قارية، فإن الروابط العميقة التي تربط المغرب بالقارة توفر إمكانات هائلة للشركات الأمريكية.

وأضافت الدبلوماسية أن “المستقبل واعد أمام شراكتنا الاقتصادية والتجارية الثنائية وأيضا للتحالف المغربي الأمريكي الذي سيواصل التطور دون شك”.

من جانبه، تطرق مساعد وزير الخارجية الأمريكي بمكتب شؤون الشرق الأدنى، هنري ووستر، إلى الصداقة التي تربط المغرب والولايات المتحدة، مضيفا أن المملكة تعد “حصنا للاستقرار” في منطقة شمال إفريقيا.

وقال المسؤول الأمريكي إن المغرب يعد أيضا شريكا قويا للولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب.

وأشار إلى أن انعقاد الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في المغرب، بعد شهر من الزلزال المدمر، يعكس “الريادة المتنامية” للمملكة في المجال المالي، ويبرهن أيضا على “مرونة وعزيمة” المغرب.

من جهته، أكد رئيس غرفة التجارة الوطنية الأمريكية العربية، ديفيد حمود، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الحفل يهدف إلى تكريم دبلوماسية تحظى بالاحترام والتقدير في العاصمة الفدرالية الأمريكية.

واعتبر أن هذا التتويج يعد أحد تجليات العلاقة الوطيدة بين الولايات المتحدة والمغرب في العديد من المجالات، مستعرضا العلاقة المميزة والشراكة القوية بين البلدين.

بدوره، أشار سفير الولايات المتحدة في الرباط، بونيت تالوار، في كلمة باسمه، إلى أن التكريم الذي حظيت به للا جمالة العلوي يعد اعترافا مستحقا، مسلطا الضوء على تفانيها الراسخ ومساهمتها القيمة في توطيد العلاقات الأمريكية المغربية.

بدوره، اعتبر دوايت بوش، السفير الأمريكي السابق بالمغرب، أن هذا التتويج مستحق لواحدة من أفضل الدبلوماسيين في واشنطن، مستعرضا متانة العلاقات بين الولايات المتحدة والمغرب.

وفي تصريح مماثل، أكدت سفيرة الجمهورية الإسلامية الموريتانية في الولايات المتحدة، السيدة سيسة بنت الشيخ ولد بيده، أن للا جمالة تعد “سفيرة محنكة” ونموذجا يقتدى به في مجال الدبلوماسية.

وأكد السفير الإسباني لدى الولايات المتحدة، سانتياغو كاباناس، أنه تشرف بالعمل مع السفيرة المغربية على مدى سنوات عدة، بهدف تعزيز العلاقات “الممتازة” بين البلدين.

من جانبه، استعرض السفير الأمريكي الأسبق بالمغرب، ديفيد فيشر، الخصال الإنسانية والمهنية التي تتميز بها للا جمالة العلوي، مبرزا الدور الهام الذي اضطلعت به في تعزيز العلاقات بين واشنطن والرباط.

وتربط المغرب بالولايات المتحدة علاقات عريقة مدعومة بشراكة استراتيجية تشهد تطورا حثيثا في جميع المجالات. هذه الرؤية المشتركة التي تستشرف المستقبل ساهمت، بشكل خاص، في اعتراف واشنطن التاريخي، في 2022، بسيادة المملكة الكاملة والتامة على مجموع ترابها، بما في ذلك أقاليمها الجنوبية.

وتم إحداث هذه الجائزة، التي حظيت بها سفيرة المغرب، في عام 2004، ويتم منحها سنويا لأحد أعضاء السلك الدبلوماسي العربي المعتمد لدى الولايات المتحدة، تقديرا لمساهمته الاستثنائية في تطوير العلاقات التجارية الأمريكية العربية.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.