دي لا فوينتي: إسبانيا مرشحة للقب لكنها “بحاجة إلى الوقت”

أصوآت نيوز/

اعتبر مدرب المنتخب الإسباني لويس دي لا فوينتي أن فريقه يملك “المواد الخام” اللازمة لمحاولة الفوز بكأس أمم أوروبا لكرة القدم المقررة الصيف المقبل في ألمانيا، معتبرا أن الأبطال السابقين “مرشحون” للتنافس على المجد القاري.

وتُعَد إسبانيا واحدة من أفضل ستة منتخبات في البطولة القارية المكونة من 24 منتخبا، حيث يرى دي لا فوينتي (62 عاما)، “أننا من بين المتنافسين الذين سيقاتلون من أجل اللقب. علينا أن نحاول الارتقاء إلى مستوى التوقعات وهذه التوقعات هي أننا سنتنافس من أجل الفوز”.

وأضاف، في حديث صحفي، قبل المباراة الودية التي خسرتها إسبانيا أمام كولومبيا 0-1، أول أمس الجمعة، في لندن، أن “الفوز في هذا المستوى أمر صعب للغاية لأن هناك فرقا أخرى مستعدة جيدا وتمتلك لاعبين جيدين جدا. لدينا مجموعة صعبة جدا بوجود كرواتيا وإيطاليا. ولا يجب أن ننسى ألبانيا التي تصدرت مجموعتها (في التصفيات)، مع مدرب رائع جدا (البرازيلي سيلفينيو) ولاعبين جيدين جدا حتى لو كانوا غير معروفين لعامة الناس”.

وفي كأس أوروبا الماضية التي أقيمت صيف 2021 عوضا عن 2020 بسبب تداعيات فيروس كورونا، فازت إسبانيا على كرواتيا في ثمن النهائي، لكنها خسرت في نصف النهائي أمام إيطاليا التي فازت لاحقا باللقب.

وبحسب دي لا فوينتي “قد تتنافس كرواتيا وإيطاليا على القمة (اللقب)، ثم لديك فرنسا والبرتغال وإنجلترا وألمانيا”.

وتابع أنه “لدينا (إسبانيا) المواد الخام اللازمة لتكوين فريق عظيم”، متسائلا “ماذا نحتاج؟ الوقت”.

وكان دي لا فوينتي قد قاد إسبانيا للفوز ببطولة أوروبا تحت 19 عاما وتحت 21 عاما والميدالية الفضية الأولمبية في طوكيو عام 2021 قبل أن يتولى تدريب المنتخب الأول في 2022 وقيادته للفوز بدوري الأمم الأوروبية في يونيو 2023.

وقام دي لا فوينتي بادخال تعديلات جذرية على المنتخب الإسباني منذ توليه مهمة تدريبه، حيث بات يعتمد على لاعبين شباب، وهو القادم من خلفية التأسيس الكروي من القواعد.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.