بونو : اللاعبون الجدد سيضخون دماء جديدة في المجموعة

أصوات نيوز /

أكد حارس المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، ياسين بونو، اليوم الخميس، أن كأس إفريقيا للأمم 2023، التي ستقام بكوت ديفوار من 13 يناير الجاري إلى 11 فبراير المقبل، تشكل تحديا جديدا للمنتخب الوطني.

 وأبرز ياسين بونو، في تصريح لقناة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على منصة (يوتيوب)، أن المنتخب الوطني يعرف حضور لاعبين جدد سيضخون دماء جديدة في المجموعة، مشيرا إلى أن الاستعدادات لهذه المنافسة القارية، تمر في ظروف جيدة.

وأضاف أفضل حارس في إفريقيا خلال السنة المنصرمة، أن كل عناصر المنتخب في أفضل حالاتها، لافتا إلى أن المجموعة تستعد تدريجيا لخوض المباراة الأولى في الكان بالكوت ديفوار.

وأشار حارس الهلال السعودي إلى أن طموح المجموعة كبير للتوقيع على إنجاز كروي جديد، معربا عن شكره للجمهور المغربي على المساندة الدائمة في الاستحقاقات القارية والدولية.

ويتوجه أسود الأطلس، يوم 7 يناير الجاري، إلى مدينة سان بيدرو بكوت ديفوار، للمشاركة في النسخة الـ 34 من نهائيات كأس إفريقيا للأمم.

وستخوض العناصر الوطنية منافسات الدور الأول ضمن المجموعة السادسة إلى جانب منتخبات الكونغو الديموقراطية وزامبيا وتنزانيا.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.