بوريطة يدعو الاتحاد الأوروبي إلى علاقات تجارية منصفة

أصوات نيوز/

اعتبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الاثنين 26 فبراير 2024، أن الضغط على المنتجات القادمة من الجنوب نحو دول الاتحاد الأوروبي أمر غير منطقي.

وأكد بوريطة، في ندوة صحفية مشتركة عقدها عقب مباحثات مع نظيره الفرنسي ستيفان سيجورني، أن كل ما يأتي من دول الجنوب تعتبره بلدان أوروبية مشكلا، مشيرا إلى أن الإشكال انتقل من قضايا الهجرة إلى البضائع حاليا.

وقال بوريطة : “يتم اعتراض المنتجات الفلاحية القادمة من الجنوب وننسى شيئين؛ فعلى مستوى الفلاحة، نجد أن الاتحاد الأوروبي لديه فائض مع المغرب بحوالي 600 مليون أورو، فالاتحاد الأوروبي يصدر بشكل كبير إلى المغرب المواد الفلاحية والحبوب وغيرها”.

واعتبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بذلك، أن الضغط على المنتجات القادمة من الجنوب ليس منطقيا.

وأشار، في السياق ذاته، إلى التبادل الحر الذي كان مبادرة أوروبية، مبرزا أن الاتحاد الأوروبي يحقق فائضا يقدر بـ10 ملايير أورور في صادراته مع المغرب.

وأبرز أن “الاتفاقيات التجارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي تعتمد على معايير صارمة، وتم التفاوض عليها بعناية لتحقيق التوازن بين مصالح جميع الأطراف”.

وأكد بوريطة وجود مشكل داخل الاتحاد من أجل المتوسط، معتبرا أن المشكل بالنسبة للمغرب ليس مؤسساتيا، قائلا: “سأكون واضحا الاتحاد الأوروبي دائما متردد استراتيجيا، وبما أن هذا التردد الاستراتيجي مستمر داخل الاتحاد الأوروبي، فالاتحاد من أجل المتوسط لا يمكنه فعل أكثر مما يفعله الآن”.

وتابع أن الجنوب بدوره متشتت، “فهو يفتقر للتنسيق وهذا الأمر يؤثر على عمل المؤسسة

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.