الكؤوس الإفريقية للأندية .. أندية شمال القارة تواصل سيطرتها

أصوات نيوز /

عادت فرق شمال افريقيا ،ممثلة بالأهلي و الزمالك ( مصر) و الترجي (تونس) و نهضة بركان ( المغرب) ،لتبسط سيطرتها على المشهد الكروي في القارة الافريقية من خلال بلوغ أربعة أندية الدور النهائي لمنافستي عصبة الابطال الافريقية وكأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم ( كاف)

فبعد مشوار شاق، سيواجه الأهلي المصري نظيره الترجي التونسي في نهائي دوري أبطال إفريقيا، المنافسة الأبرز على الصعيد القاري، يوم 18 ماي الجاري في مباراة الذهاب بالعاصمة تونس، بينما سيجرى لقاء الإياب بالقاهرة أسبوع بعد ذلك.

ويجمع نهائي كأس الكونفدرالية بين فريق نهضة بركان والزمالك المصري، في نسخة مكررة من نهائي 2019، الذي انتهى بفوز الفريق المصري بضربات الترجيح، حيث سيجرى لقاء الذهاب يوم 12 ماي الجاري بالمغرب، فيما سيلتقي الفريقان في القاهرة يوم 19 ماي برسم الإياب.

ويعكس هاذان النهائيان السيطرة المطلقة لفرق شمال القارة على المنافسات الإفريقية للرجال خلال السنوات الأخيرة، حيث دخلت الفرق المغربية والتونسية على الخط من أجل تعزيز الهيمنة التاريخية للفرق المصرية بفضل كبيريها الأهلي والزمالك، اللذان يملكان أرقاما قياسية في المنافسات الإفريقية تفرض احترام الخصوم.

وستكون المواجهة المقبلة بين الترجي والأهلي هي السابعة في النهائي في هذه المنطقة الجغرافية خلال النسخ الثمانية الماضية، حيث توجت الفرق المصرية ثلاثة مرات والوداد مرتين وكذا الترجي مرتين، ويبقى الفريق الجنوب إفريقي كايزر شيفز الوحيد من جنوب القارة الإفريقية الذي وصل إلى نهائي 2021 وخسر ضد الأهلي المصري بالدار البيضاء (3-0).

وانطلاقا من نسخة 2017 شهدت القارة السمراء منافسة شرسة ومشوقة في الوقت ذاته، بين ثلاث فرق هي الأهلي والترجي والوداد.

وتزامنت جذوة هذه المنافسة مع دخول الوداد إلى مسرح المنافسة، وهو الصعود المبهر الذي غير بعض القناعات، وكان الفريق المغربي هزم الأهلي في نهائيين (2017 و2022)، قبل أن يعود الفريق المصري للتتويج في النسخة الأخيرة.

وفازت فرق الدول الأربعة من شمال القارة (المغرب ومصر وتونس والجزائر) بـ 35 لقبا لدوري الأبطال بينما فازت فرق جنوب القارة بـ 24 لقبا لـ 49 بلدا من جنوب القارة.

ويتربع المصريون على عرش الفرق الفائزة بدوري الأبطال بـ 17 لقبا (الأهلي 11 لقبا والزمالك 5 ألقاب والإسماعيلي لقب واحد) يليهم المغرب بسبعة ألقاب (الرجاء 3 ألقاب والوداد 3 ألقاب والجيش الملكي لقب وحيد)، ويحتل التونسيون المركز الثالث (الترجي 4 ألقاب والنادي الإفريقي لقب واحد والنجم الرياضي الساحلي لقب واحد) وتحتل الفرق الجزائرية المركز الرابع (بلقبين لكل من وفاق سطيف وشبيبة القبائل ولقب واحد لمولودية الجزائر).

وفي ما يتعلق بكأس الكونفدرالية، سيتمخض عن المواجهة المقبلة بين نهضة بركان والزمالك الفوز السابع على التوالي لفريق من شمال إفريقيا في هذه المنافسة، التي انطلقت سنة 2004 وعوضت المسابقة بمسماها القديم كأس الكاف.

وكان فريق الرجاء الرياضي مهد الطريق لهذه الهيمنة بداية من 2018، بالفوز على فيتا كلوب الكونغولي، وأعاد الفريق الأخضر تحقيق نفس الإنجاز في سنة 2021، وتناوب على الفوز في النهائيات الأخرى كل من الزمالك ونهضة بركان واتحاد العاصمة.

وإذا كان الزمالك من بين أهم الفرق تاريخيا في المشهد القاري، فقد نجح فريق نهضة بركان في سنوات قليلة فقط في الفوز بلقبين لكأس الكونفدرالية (2020 و2022)، بعد الهزيمة في النهائي الأول ضد الزمالك. علاوة على ذلك رصع الفريق البرتقالي خزائنه قبل سنتين بلقب كأس السوبر الإفريقي على حساب الوداد الرياضي.

وتعتلي الفرق المغربية صدارة المتوجين في هذه المنافسة بسبعة ألقاب (2 للرجاء الرياضي و2 لنهضة بركان ولقب لفريق الجيش الملكي ولقب للمغرب الفاسي ولقب للفتح الرياضي) تليها الفرق التونسية (3 ألقاب للنادي الصفاقسي ولقبين للنجم الرياضي الساحلي) ثم الفرق المصرية بلقبين للأهلي والزمالك بالإضافة للقب واحد لاتحاد العاصمة الجزائري.

وتوجت أندية شمال إفريقيا ب15 لقبا من 20 ممكنا، وسيكون الطريق مفتوحا من أجل زيادة الغلة خلال النسخة الحالية.

OCP 10-12-2023

شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.